Loading

:: فيديو تعليمي - ارتباطات فيبوناتشي :: < :: فيديو تعليمي - ارتباطات الموجات :: < :: فيديو تعليمي - فيبوناتشي الرائع :: < :: فيديو تعليمي - الرأس و الكتفين نمط انعكاسي :: < :: فيديو تعليمي - أنماط الموجة التصحيحية :: < :: فيديو تعليمي - أنماط الموجة التصحيحية :: < :: فيديو تعليمي - أنماط الموجات الاندفاعية :: < :: فيديو تعليمي - فهرس الموجات الاندفاعية والتصحيحية :: < :: فيديو تعليمي - نظرية موجات إليوت :: < :: فيديو تعليمي - دورة مرحلة التوزيع :: < :: فيديو تعليمي - تحليل مجموعة :: < :: فيديو تعليمي - الانعكاس وإعادة التوزيع :: < :: اللغة التركية : بعض الأفعال ذات الاستعمال اليومي :: < :: تعليم التركية : الدرس الأول الحروف التركية :: < :: فيديو تعليمي - الجمع بين الاتجاه والزخم :: < :: فيديو تعليمي - المؤشرات والآجال الاستثمارية :: < :: كرواتيا تتوج بالميدالية الفضية كوصيف كأس العالم :: < :: احتفالات صاخبة فى باريس بعد فوز "الديوك" :: < :: بوجبا يسجد احتفالا بلقب كأس العالم 2018 :: < :: فيديو تعليمي - إشارات مؤشر الزخم :: < :: نحن الفراعنة نشجع اسبانيا ماعدا الابن العاق راموس :: < :: كافانى يطلب تى شيرت محمد صلاح :: < :: هاشتاج "this is egypt" يتصدر تويتر :: < :: ملخص مباراة مصر وأوروجواي 1-0 اداء جيد للفراعنة :: < :: موعد مباريات اليوم فى كأس العالم :: < :: تردد قناة بي ان المفتوحة الناقلة لمباريات اليوم 3 :: < :: محمد صلاح.. تطور رائع قبل "موقعة أوروغواي" :: < :: المدربون الأعلى أجرا في المونديال :: < :: من يملك ميسي سيتوج بلقب المونديال :: < :: موعد مصر وأوروجواي في المونديال والقناة الناقلة :: <

       
كليبات ضاحكة عالم الابراج اسماء ومعانى قاموس روش اخر نكتة امثال شعبية
موسوعة عالم الجن والسحر عالم الجن المثير قصص قصيرة البوم صور بطاقات فلاش

 
قصص قصيرة
159 - الصياد والسمكة
 
يروى أن صيادا لديه زوجة وعيال، لم يرزقه الله بالصيد عدة أيام، حتى بدأ الزاد ينفد من البيت وكان صابرا محتسبا، وبدأ الجوع يسري في الأبناء، والصياد كل يوم يخرج للبحر إلا أنه لا يرجع بشيء. وظل على هذا الحل عدة أيام
وذات يوم، يأس من كثرة المحاولات، فقرر أن يرمي الشبكة لآخر مرة، وإن لم يظهر بها شيء سيعود للمنزل ويكرر المحاولة في اليوم التالي، فدعى الله ورمى الشبكة، وعندما بدأ بسحبها، أحس بثقلها، فاستبشر وفرح، وعندما أخرجها وجد بها سمكة كبيرة جدا لم ير مثلها في حياته

ضاقت ولما استحكمت حلقاتها * * * فرجت وكنت أضنها لا تفرج

فأمسكها بيده، وظل يسبح في الخيال

ماذا سيفعل بهذه السمكة الكبيرة ؟

فأخذ يحدث نفسه…

سأطعم أبنائي من هذه السمكة

سأحتفظ بجزء منها للوجبات الأخرى

سأتصدق بجزء منها على الجيران

سأبيع الجزء الباقي منها

…… وقطع عليه أحلامه صوت جنود الملك … يطلبون منه إعطائهم السمكة لأن الملك أعجب بها. فلقد قدر الله أن يمر الملك مع موكبه في هذه اللحظة بجانب الصياد ويرى السمكة ويعجب بها فأمر جنوده بإحضارها

رفض الصياد إعطائهم السمكة، فهي رزقه وطعام أبنائه، وطلب منهم دفع ثمنها أولا، إلا أنهم أخذوها منه بالقوة

وفي القصر … طلب الحاكم من الطباخ أن يجهز السمكة الكبيرة ليتناولها على العشاء

وبعد أيام اصاب الملك داء (الغرغرينة، وكان يطلق عليه اسم غير هذا الاسم في ذلك الزمان) فاستدعى الأطباء فكشفوا عليه وأخبروه بأن عليهم قطع إصبع رجله حتى لا ينتقل المرض لساقه، فرفض الملك بشدة وأمر بالبحث عن دواء له. وبعد مدة، أمر بإحضار الأطباء من خارج مدينه، وعندما كشف الأطباء عليه، أخبروه بوجود بتر قدمه لأن المرض انتقل إليها، ولكنه أيضا عارض بشدة

بعد وقت ليس بالطويل، كشف الأطباء عليه مرة ثالثة، فرأوا أن المرض قد وصل لركبته

فألحوا على الملك ليوافق على قطع ساقه لكي لا ينتشر المرض أكثر... فوافق الملك

وفعلا قطعت ساقه

في هذه الإثناء، حدثت اضطرابات في البلاد، وبدأ الناس يتذمرون. فاستغرب الملك من هذه الأحداث.. أولها المرض وثانيها الاضطرابات.. فاستدعى أحد حكماء المدينة، وسأله عن رأيه فيما حدث

فأجابه الحكيم: لابد أنك قد ظلمت أحدا؟

فأجاب الملك باستغراب: لكني لا أذكر أنني ظلمت أحدا من رعيتي

فقال الحكيم: تذكر جيدا، فلابد أن هذا نتيجة ظلمك لأحد.

فتذكر الملك السمكة الكبيرة والصياد.. وأمر الجنود بالبحث عن هذا الصياد وإحضاره على الفور.. فتوجه الجنود للشاطئ، فوجدوا الصياد هناك، فأحضروه للملك

فخاطب الملك الصياد قائلا: أصدقني القول، ماذا فعلت عندما أخذت منك السمكة الكبيرة؟

فتكلم الصياد بخوف: لم أفعل شيئا

فقال الملك: تكلم ولك الأمان

فاطمأن قلب الصياد قليلا وقال: توجهت إلى الله بالدعاء قائلا


(( اللهم لقد أراني قوته علي، فأرني قوتك عليه ))


لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا * * * فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

تنام عينك والمظلوم منتبه * * * يدعو عليك وعين الله لم تنم


الانس ثمرة الطاعة والمحبة ..فكل مطيع لله مستأنس... وكل عاص لله مستوحش

 
الصفحة الرئيسية
   
 

سياسة الخصوصية || منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة

|| Bookmark and Share